منتدى تعليمي ثقافي سياسي...


    بحث حول الأسطورة زين الديد زيدان (( تقرير + صور ))

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 10/09/2010
    العمر : 21
    الموقع : بسكرة

    بحث حول الأسطورة زين الديد زيدان (( تقرير + صور ))

    مُساهمة  Admin في السبت أكتوبر 30, 2010 2:08 pm





    وهو تقرير عن لاعب ساحر من بلاد الشرق...

    عربي الأصل... جزائري بأصله... فرنسي بجنسيته...

    مبدع بلمساته...

    قناص بتسديداته...

    ساحر بتمريراته...

    أسطورة بحد ذاته...

    متواضع بحياته...

    هداف بطبعه...

    هادئا في لعبه...

    فائزا بتحدياته...

    الأنفرادات مبلغ تمريراته...

    صناعة الأهداف ابرز صفاته...

    كنترول رسمي لفريقه...

    محترم حتى أمام خصومه...

    يطمح أي مدرب أن يمتلك لاعب بمثله...

    بالتأكيد انه الساحر المبدع


    [size=24]***(( زين الدين زيدان ))***








    ولادة زيدان

    ولد زيدان في احد أحياء مرسيليا الفقيرة في فرنسا، وكان هو الخامس من بين أخوته، وكان والده فقيرا وهاجر إلى
    فرنسا، ليحصل على المال، وحصل على عمل في احد الموانئ في مدينة فرنسا، بعدها تزوج والد زيدان لكي يستقر
    في فرنسا، وعندما جاء زيدان فرحت عائلته كثيرا، بدأ زيدان مداعبة الكرة منذ صغره وهو حافي القدمين وذلك لشدة
    فقر عائلته، فكان ما إن يأتي من المدرسة حتى يأخذ غداءه(ساندويتش واحد)ويذهب للعب في ((الحارة))، وكان زيدان
    الأفضل بين أقرانه في اللعب وكان يبهر الجميع بمهاراته الأسطورية مقارنة بمن هم في مثل سنه.



    زيدان يرتدي حذاءه الأول:


    عندما بلغ زيدان سن الرابعة عشر، رأى زيدان انه بحاجة لحذاء رياضي، ليلعب به الكرة، وطلب زيدان من أبيه شراء
    حذاء رياضي له، وكان والده آنذاك يمر بضائقة مالية، ولكنه كان لا يرد طلب لأبنه المدلل (آخر العنقود)، لذلك عمل والد
    زيزو بجد طيلة الشهر وكانت الأموال التي تحصل عليها والد زيدان ذهبت لشراء حذاء لأبنه، وما إن رأى زيزو الحذاء
    حتى أصبح اسعد من في الأرض في ذلك الوقت، لكن والده قد طلب منه إن يكون مثل الفرنسي الأسطورة ميشيل
    بلاتيني، لكن زيدان لم يكن يعشق فن بلاتيني مثل ما يعشق فن اللاعب الأوروغوايني انزو فرانشسيسكولي، المتألق
    آنذاك.



    بداية زيدان مع كان:



    وعندما بلغ زيدان سن السابعة عشر، انضم زيد الدين زيدان إلى فريق كان الفرنسي الصغير، ولعب أول مباراة له مع
    الفريق أمام نادي مرسيليا القوي آنذاك، وكان والد زيدان(إسماعيل)لم يحضر المباراة، وذهب للعمل بدل ذلك، خوفا من
    أي إصابة لأبنه المدلل زيزو في المستطيل الأخضر، لكن بعد ذلك وصل احد أصدقاء والد زيزو إلى العمل ليخبر والد
    زيدان بأن ابنه المدلل قد تألق في مباراة مرسيليا، ليذهب مسرعا لمنزله واخبر زوجته بما حصل، فبكت والدته دموع
    الفرح لما سمعت من أخبار سارة، بتألق ابنها أمام مرسيليا العريق.




    زيدان وعهد من الإبداع:





    وايضا عندما بلغ زيدان سن السابعة عشرة، شارك مع منتخب بلاده وكانت هذه أول مشاركة لزيدان، كانت النتيجة تشير إلا تخلف فرنسا بهدفين للاشيء لخسارة ليبدأ زيدان بالإبداع ويصنع الأول ويسجل التعادل، بعدها انتقل لنادي بوردو حيث طور مستواه خلال أربعة مواسم، بعد أن كان يعاني في بداية المشوار.وفي موسمه الأخير مع بوردو عمل زيدان الصعب
    و أوصل ناديه لنهائي كأس الإتحاد لكن بايرن ميونخ منعه من معانقة الذهب عد الفوز بهدفين للاشيء وبثلاثة أهداف لهدف(كانت البطولة نظام ذهاب وإياب حتى خلال المباراة النهائية)،بعدها لفت أنضار الأندية الأوروبية وكسب رهان زيدان نادي يوفنتوس الإيطالي.



    زيدان يودع فرنسا ببضعة كلمات:



    (( لقد قدمت مستوى رائع في فرنسا، رغم أني لم احقق الألقاب لكني حققت المستوى و واللمسات فكنت مع كان في سبع مواسم، حيث تدربت وأصبحت لاعبا مميزا.بعدها هبط كان للدرجة الثانية وكان لابد علي أن انتقل لنادي آخر لأنقذ نفسي،
    وانتقلت لبوردو حيث قدمت مستوى رائع هناك خلال أربع مواسم ووصلت معهم لنهائي كأس الإتحاد
    الأوروبي.ولكن لابد من الوداع وأنا الآن سأذهب لإيطاليا و أتمنى تحقيق الألقاب مع اليوفي.))



    زيدان واول القابه



    بدأ زيدان الإبداع مع اليوفي والتأقلم في العيش في إيطاليا رغم صعوبة أول ثلاثة اشهر، وواصل زيدان تألقه بعدها مع اليوفي فأصبحت جماهير النادي لا تتخيل يوفنتوس بدون زيدان،
    وساهم زيدان كثيرا لتحقيق العديد من الألقاب،بل كان السبب الرئيسي في بعضها،وبدأ زيدان أيضا يبرز مهاراته أمام الدفاع الإيطالي القوي فلقب بالساحر في اليوفي
    وكان جديرا بهذا اللقب،لما كان ولازال يمتلكه من مهارات وأخلاق وفنيات لا يملكها إلا اقل القليل من نجوم اللعبة.





    زيزو، وبداية التألق والإبداع مع المنتخب:



    وفي مونديال ثمانية وتسعين في فرنسا تألق زيدان مع الديوك ففازوا في جميع مبارياتهم ووصلوا للنهائي وواجهوا البرازيل وفاز المنتخب الفرنسي بنتيجة قاسية قوامها ثلاثة أهداف دون رد، وكان لزيدان النصيب الأسد منها بإحرازه هدفين في مرمى البرازيل برأسيتين ذهبيتين.ليحرز أغلى لقب في العالم وحلم كل منتخب((كأس العالم))
    وللمرة الأولى في تاريخ فرنسا.وأصبحت فرنسا متربعة على عرش كرة القدم العالم آنذاك، وأصبحت فريق لا يقهر ولا يهزم.




    كأس أمم أوروبا ثاني الألقاب مع الديوك:




    بدأ زيدان قيادة منتخب بلاده في كأس أمم أوروبا2000 (التنظيم المشترك بين بلجيكا وهولندا)، و كان زيدان متألقا جدا في البطولة وسجل هدفين غالين عليه، الأول في مرمى أسبانيا ومن ضربة حرة مباشرة والثاني من نقطة الجزاء في مرمى البرتغال، ليصل بعدها زيدان ورفاقه للمباراة النهائية.وكانت فرنسا خير مثال لعدم اليأس في كرة القدم، إذ كانت خاسرة بهدف نضيف حتى الدقيقة الأخيرة من المباراة حين سجل سيلفان ولتورد هدف التعادل في مرمى الطليان.و الشوط الإضافي سجل المهاجم الفرنسي تريزيغه هدف الفوز والهدف الذهبي في مرمى الطليان، معلنا تتويج فرنسا بطلة لأوروبا من بعد أن كانت بطلة العالم. هكذا حصد زيدان لقبين عالمين متتاليين، وليثبت للجميع بأنه أسطورة القرن





    ـبصفقة قياسية قوامها64 مليون دولار... زيدان أصبح مدريدي:







    وفي عز تألق الكنترول الفرنسي زين الدين زيدان، لفت أنظار فلورنتينو بييريز رئيس النادي الملكي ريال مدريد،
    وبالفعل جاءت الصاعقة على عشاق جماهير اليوفي بانتقال زيد الدين زيدان لريال مدريد وبصفقة قياسية بلغت 64مليون دولار أمريكي.وعندما سئل زيدان عن سبب تركه لنادي يوفنتوس فأجاب، زوجتي من اصل أسباني وتريد العيش في أسبانيا، واللعب في الدوري الإيطالي متعب، وفي الأسباني ممتع، لهذا تواجدت في ريال مدريد، لأبرز مواهبي بشكل أفضل.




    زيدان والإصابة قبل كأس العالم:




    وفي سنة 2002 بدأ المنتخب الفرنسي حملة الأعداد للدفاع عن لقبه في مونديال كوريا واليابان، فلعب العديد من المباريات الودية، ولكتها تحسر على إقامة أخرها، ففيها أصيب زيدان إصابة في كاحله الأيمن، مما اضطر المنتخب الفرنسي على خوض أول مبارتين من دون زيدان، فخسر المباراة الافتتاحية أمام السنغال بهدف نضيف، وتعادل في المباراة الثانية سلبيا وشارك زيدان في المباراة الثالثة أمام الأروغواي، لكن لياقته لم تكن مكتملة فتعادلت فرنسا سلبيا لتخرج من الدور الأول خالية الوفاض ومن دون تسجيل أي هدف.حينها ظهرت قيمة زيدان الحقيقية في المنتخب،وتوضح أن فرنسا هي زيدان وزيدان هو فرنسا.




    فرنسا تفقد اللقب الأوروبي:




    بدأت فرنسا أيضا حملت الدفاع عن اللقب في سنة 2004 في البرتغال، وخاضت أولى مباريتها أمام أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب ألا وهو المنتخب الإنجليزي، حينها كان المنتخب الفرنسي متخلف بهدف نضيف حتى الدقائق الأخيرة من زمان المباراة، حينها كرش زيدان عن أنيابه وأحرز هدف التعادل في مرمى إنجلترا من ضربة حرة مباشرة نفها بكل إتقان، قبل أن يحرز هدف الفوز في الوقت البدل الضائع من نقطة الجزاء معلنا فوزا غاليا للمنتخب الفرنسي، بعدها واصلت فرنسا مسيرتها نحو الانتصارات أمام كراوتيا وكل من واجهها، وبعدها وصلت لملاقات الحصان الأسود للبطولة المنتخب اليوناني، حيث خسرت فرنسا وبهدف يتيم من هجمة مرتدة منسقة أخرجت المنتخب الزيداني عفوا الفرنسي من طاولة المنافسة إلى طاولة الأحزان والحسرة والندم.




    زيدان يتألق ويبدع مع ريال






    لم يبدع زيدان في اليوفي أو بوردو بحق، بل أبدع وبكل تأكيد مع ريال مدريد.حين انتقل زين الدين زيدان للدوري
    الأسباني كان يعلم انه دوري ممتع ودوري تمتلئ فيه المواهب على عكس الدوري الإيطالي الذي كان حينها دفاعيا بحتا.وبالفعل ما هي إلا شهور حتى أثبت زيدان براعته ومهاراته الكروية النادرة.فكان في أوج تألقه فحقق العديد من الألقاب






    أهم وأجمل اهداف زيزو




    ومن أهمها لقب دوري أبطال أوروبا، عندما سجل أحد أغلى أهداف حياته وأجملها الهدف التاريخي في مرمى باير ليفركوزن،وبعدها دخل زيدان قلب جماهير ريال مدريد وأصبحت الجماهير لا تتخيل ريال بدون زيدان.



    إنجازاته الشخصية:











    أفضل لاعب ثلاث مرات في أعوام 1998 و 2000 و 2003 ,

    أفضل لاعب أوربي لعام 1998 ,

    أفضل لاعب في كأس العالم 2006




    بطاقة زيدان الرياضية








    لعب مع المنتخب الفرنسي منذ عام 1994 و كان أول ظهور له في تاريخ 8/8/ 1994 ضد منتخب تشيكيسلوفاكيا (التشيك) حاليا.ولعب65 مباراة وسجل خلالها18 هدف. ولعب أول مباراة له مع اليوفي خمسة مواسم من سنة 1996حتى عام2001 وكان أول ظهور له أمام ريجينا وسجل أربعة وثلاثين هدف من اصل مئة وواحد وتسعين مباراة خاضها.






    موندياااال زيدااااان







    مباراته الأخيرة في الملاعب انتهت بطريقة درامية لم يتوقعها أحد .....ففي المباراة النهائية أمام ايطاليا في ملعب برلين الأولمبي كانت الأمور تسير بطريقة رائعة لزيدان حيث افتتح التسجيل من ركلة جزاء نفذها بطريقة رائعة في مرمى بوفون وكاد أن يسجل هدفاً اخر برأسه في الوقت الإضافي لولا الإرتمائة الانتحارية لبوفون لكن انتابته لحظة جنون في الدقيقة110 حين وجه برأسه نطحة إلى ماتيرازي الذي أمطره بالشتائم التي مست كرامة زيدان فانفجر ونال البطاقة الحمراء فكانت غلطة الشاطر بألف
    وفاز الطليان بركلات الترجيح وحملوا كأس العالم وبعد المباراة اعتذر زيدان عن تصرفه هذا ولكنه أكد أنه لن يعتذر لماتيرازي أبداً(شتمني وأهان أسرتي وكرر ذلك فلم أستطع الصبر )والكلام لزيدان ورغم خروجه مطروداً فقد كرم الفيفا زيزو في نهاية مشواره بمنحه لقب أفضل لاعب في كأس العالم الاخيرة تقديراً لعطائه وامتناناً لإبداعاته الخالدة.




    ميشيل بلاتيني: زيدان آه انه من اروع لاعبي القرن الحالي واصنفه بعد مارادونا وبيليه مباشرة.



    ديل بييرو: زيدان افضل صانع لعب لعبت معه في حياتي ويفهم افكار المهاجم جيداً ولديه فكر كروي خيالي.



    الصحف البرتغالية في يورو 2004 : زيزو أنت لم تخسر البطولة ، بل البطولة هي من خسرتك.



    مارادونا: الكرة ستفقد بريقها لغيابه ..زيدان لاعب عظيم لديه مهارات هائله وعمل كبير داخل الملعب. هو من افضل خمسة لاعبين في التاريخ.



    كانافارو: انه عبقري. انا اعترف انني لن استطع قطع الكرة منه وكأن الكرة مربوطة في قدمه.



    روماريو: انا معجب برونالدو وهنري في خط الهجوم ولكن الفرنسي زين الدين زيدان هو افضل لاعب في العالم.



    ندفيد: زيدان هو الاعب الاول على وجه الارض وكم كنت اتمنى اللعب بجواره.



    الايطالي نستا: زيدان لاعب لا يصدق. لا تستطيع ايقافه .كأن الكرة ملتصقه في قدميه.



    الاسباني راؤول : كنا اذا عجزنا عن فعل اي شي بالكرة مررناها بسرعة الى زيدان لانه يعرف كيف يمرر لنا .



    هنري: لعبت مع لاعبين كثيرين سواء فالنادي او المنتخب ولم اجد افضل واحسن من صديقي زيدان. فهو الافضل فالعالم والوحيد الذي يقدم الكرة على طبق من ذهب للمهاجمين وما علينا ألا اكمالها لانه يعرف أين يضعك.



    بيكهام:زيدان افضل الاعبين في العالم واتشرف باللعب معه فهو لاعب عظيم. اللعب معه امر ممتع واللعب ضده امر قاسي. ولم ألعب للريال من أجل المال بل لتعلم كرة القدم الحقيقية والجميلة من زيدان.



    السيرأليكس فيرجيسون مدرب مانشستر يونايتد: لا اخشى أي فريق او لاعب فالعالم ألا زيدان فهو مبتكر طريقة السهل الممتنع في كرة القدم.



    بيليه :اللاعب الفرنسي وموسيقار منتصف الملعب زين الدين زيدان مما لاشك فيه انه افضل لاعب كره في العالم إنه أستاذ كرة القدم



    رونالدو :واخيرا تحقق حلمي باللعب بجانبه ، زيدان احسن لاعب بالعالم وافضله على جميع اللاعبين لانه العقل المدبر في ريال مدريد وكل الكرات تمر به وهو مايسترو الايقاع ..



    ديستيفانو : احترم زيدان كثيرا فهو لاعب كبير وأسلوبه متفاني ومهاري رائع يروض الكرة بسهولة وبطريقة عجيبة وملفتة للنظر حتى لو كانت قوية أو بعيدة ومن الصعوبة ان يفقدها حقا انه مجرة خاصة لوحده وهو عبقري الكرة واسطورة هذا الزمن التي لن تتكرر مرة ثانية وهو يجعل الذهاب للاستاد امرا ممتعا ..


    رئيس نادي ريال مدريد فلورينتينو بيريز : تأتي الجماهير إلى ملعب سانتياغو برنابيو لترى كيف يتحكم زيدان بالكرة .... إن قدماه ملفوفتان بالحرير



    بكنباور القيصر الألماني : لعب زيدان وتفنن بالكرة وكانه قادم من مجرة اخرى .. دهشت من اداء زيدان بالملعب اكمله وتحكمه بالكره وكأنه إبن العشرين عام ..



    الرئيس جاك شيراك(رئيس فرنسا السابق) : نحن فخورون بك فرنسا كلها تخلع القبعة لك ...... زين الدين زيدان أنت بطلنا ألى الابد
    وستبقى كذلك يا زيزو بطلاً إلى الأبد متربعاً على عرش الكرة شاء من شاء وأبى من أبى





    في نهاية هذا التقرير

    كلي أمل في ان يكون قد أعجبكم






      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 9:48 pm